الشخير والحساسية

-الشخير: الشخير لا يؤثر فقط على المريض ولكنه يؤثر على من يرافقه في الغرفة من زوجة او أصدقاء مما يسبب لهم ضيق وحتى صعوبة في النوم وفي جودة نومهم.
ولابد التفرقة بين الشخير وانقطاع التنفس اثناء النوم، فانقطاع التنفس له مضاعفات كثيرة على المريض عاجلا وأجلا. في العاجل يؤثر على جودة النوم فيسبب النعاس والتعب خلال النهار، وأجلا يسبب ارتفاع ضغط الدم والمجهود على الرئتين والقلب.
لابد من الإسراع في تشخيص انقطاع التنفس اثناء النوم، حتى يمكن علاجها والوقاية من مضاعفاتها. ولفضل تطور الطب، فانه بالإمكان اليوم تشخيص هذه الحالة بجهاز صغير يأخذه المريض معه الى البيت، بدلا من ان يضطر للنوم في المستشفى.
وتوجد اليوم عمليات عدة لعلاج الشخير وانقطاع التنفس اثناء النوم، وتختلف اي عملية يستخدمها الطبيب على حسب المريض وما يحتاجه.


-حساسية الانف: حساسية الانف قد تسبب انسداد فتحة او فتحتي الانف وإفرازات مخاطية من الانف، بعدما تفشل الادوية والعلاج المناعي، ممكن تحسينهما بالعملية كتصغير القرنيات او استئصال جزء منه.